برج نت : موقع أخبار برج بوعريريج

الصفحة الأساسية > أخبار الولاية > وزير الصحة يؤكد من برج بوعريريج : الوزارة لم تغلق أبواب الحوار وحلت عدة قضايا كانت (...)

وزير الصحة يؤكد من برج بوعريريج : الوزارة لم تغلق أبواب الحوار وحلت عدة قضايا كانت عالقة

الأربعاء 3 نيسان (أبريل) 2013

أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد العزيز زياري خلال زيارة العمل والتفقد التي قادته نهاية الأسبوع إلى ولاية برج بوعريريج، أن مطالب نقابات القطاع المتعلقة بمراجعة القوانين الأساسية على غرار ما حدث في قطاع التربية. وصرح الوزير أنه يؤمن بالحوار وفتح أبواب الحوار باعتبار أن الطبيب أو شبه الطبي هو الذي يتكفل بالمريض وليس المرافق وأكد أن الوزارة وجدت حلولا لعدة مشاكل في انتظار استكمال البقية، حيث تجرى حاليا على مستوى الوزارة مشاورات يتم من خلالها دراسة كل الاقتراحات على أن يقدم المعقول منها إلى الحكومة لأنها هي الوحيدة التي تقرر مراجعة القوانين من عدمها، مؤكدا في الوقت نفسه أنه لن يقبل بالمطالب غير المعقولة. وعن توجيه الأطباء الأخصائيين أقر الوزير أنه من غير الممكن إرغام أي طبيب بالعمل في منطقة معينة لعدم توفر الوسائل القانونية لذلك لكن الوزارة تسعى إلى التوجيه ومحاولة التوزيع العادل لضمان أعلى نسبة من التغطية بالأخصائيين.

كما صرح الوزير أن القضية تتعلق بالمتخرجين من الأخصائيين وندرة بعض الاختصاصات. أما عن التوظيف فكشف المتحدث أنه يسير وفق الحاجة وكلما استدعى الأمر التوظيف تقوم الوزارة بفتح المناصب. كما لم يخف الوزير العجز في الآلات والتجهيزات الخاصة بمعالجة السرطان وعجز في الأخصائيين العاملين على تلك الآلات، وذلك حتى في أخصائيي الصحة الأجانب من الدول التي عهدت الجزائر التعامل معها هذا من جانب العلاج بالأشعة، كاشفا في الوقت نفسه أن العلاج الكيميائي متوفر والوزارة تسعى دائما ولاتزال تفتتح وحدات لعلاج السرطان على المستوى المحلي بكل الولايات وهو مخطط عمل يدوم لخمس سنوات لتدارك العجز. وعن ولاية البرج وعد الوزير بإرسال 22 أخصائيا سيلتحقون قريبا بالمؤسسات الصحية بالولاية بعد العجز الذي عاينه الوزير.

من جهة أخرى عبر الوزير عن رضاه عن المرحلة التي بلغها الواقع الصحي بالولاية وهذا يندرج ضمن السياسة الوطنية للنهوض بالقطاع والرامية إلى تقريب الصحة من المواطن. وصرح الوزير أن التغطية الصحية بالولاية لا بأس بها، حيث بلغت نسبة التغطية عيادة لكل 15000 ساكن وهو عدد جد مريح مقارنة بالمعدل الوطني البالغ عيادة لكل 25 ألف مواطن. وقد قام الوزير خلال هذه الزيارة بمعاينة عدة مشاريع على غرار المؤسسة العمومية الاستشفائية ببلدية رأس الوادي التي انتهت بها الأشغال، ليعاين بعدها أشغال مستشفى 60 سريرا ببلدية برج الغدير وهو المشروع الذي بقيت أشغاله متوقفة لمدة تزيد عن العامين.

أما ببلدية مجانة فقام الوزير بمعية السلطات الولائية لولاية برج بوعريريج بزيارة للمؤسسة الاستشفائية العمومية ببلدية مجانة. وبعاصمة الولاية قام الوفد بمعاينة عدة مشاريع على غرار عيادتين متعددتي الخدمات بكل من حي 05 جويلية وقطاع “د”. كما قام بمعاينة مصلحة الاستعجالات، مصلحة تصفية الدم ومصلحة مكافحة السرطان بمستشفى لخضر بوزيدي.

ميساء.ص
El Bilad

الرد على هذا المقال

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose