برج نت : موقع أخبار برج بوعريريج

الصفحة الأساسية > أخبار الولاية > الأفلان بستة مقاعد والقائمة الحرة بمقعدين و43 قائمة خارج السباق

الأفلان بستة مقاعد والقائمة الحرة بمقعدين و43 قائمة خارج السباق

السبت 12 أيار (مايو) 2012

فازت قائمة الافلان ببرج بوعريريج التي يترأسها وزير البريد و تكنولوجيات الإعلام و الاتصال السيد موسى بن حمادي بستة ( 06 )مقاعد من أصل 08 الثمانية الخاصة بالولاية اي بمنسبة 75 بالمائة فيما راحت البقية الى قائمة الوحدة التي يتراسها النائب البرلماني السابق عزالدين حماوي المدعو “قادة “النتيجة التي فاجات الجميع بعد ان كان الجميع يطمح في السباق للحصول ولو على مقعد وقد تم تسجيل 382011 مسجلا عبر 909 مكاتب موزعة عبر 304 مراكز والتي صوت من خلال العملية 195141 ناخبا حيث فازت قائمة جبهة التحرير ب36336 صوتا بنسبة 21.40 بالمائة فيما حصدت قائمة الوحدة 12309 اصوات بنسبة 7.25 بالمائة وقد تنافس على الستحقاقات 45 قائمة منها 7 خاصة بالمترشحين الاحرار و قد عرفت نسبة المشاركة بولاية برج بوعريريج في انتخابات اول أمس مشاركة قياسية مقارنة بالسنوات الماضية حيث بلغت النسبة النهائية للمشاركة حدود 50.88 بالمائة وقد بلغ عدد الاصوات المعبر عنها 169814 صوتا اي تم تسجيل 24556 ورقة ملغاة ، و حققت قائمة الافالان فوزا ساحقا بحصولها على ثلاثة ارباع تلتها القائمة الحرة الوحيدة التي كانت منافسا عنيدا لاحزاب عتيدة، و يعد غياب احزاب عتيدة مفاجأدة لم تكن متوقعة خاصة الارندي الذي خسر تمثيله بالبرلمان حيث اكتفى في انتخابات 2007 بمقعد واحد شانه شان حركة حمس التي كانت هي الاخرى بمقعد واحد قبل ان يلتحق ممثلة بحركة التغيير و التي وجدت نفسها خارج قبة البرلمان مع الشريكين في التكتل الأخضر حركة النهضة و الاصلاح بالاضافة الى حزب الافافاس و حزب جاب الله، وقد فازت للقائمة الحرة الوحدة التي يتراسها السيد عزالدين حماوي المدعو قادة خلال تشريعيات 2007 على نفس الحصة اما عن الانتخابات التي سجلت خلال ساعاته الاولى نسبة مشاركة قدرت 3.86 بالمئة لترتفع زوالا الى 17.09 بالمائة اما الساعة السادسة سجلت نسبة 41.59 حيث تصدرتها بلدية تقلعيت التابعة لدائرة برج الغدير بنسبة 58 بالمائة اما آخر نسبة سجلت ببلدية الماين شمال عاصمة الولاية خلال نفس التوقيت اما اجواء الانتخابات بعد تفقدنا لبعض المراكز جرت في ظروف عادية وشفافية حسب من تحدثنا معهم.

ع/موسى

يومية آخر الساعة

الرد على هذا المقال

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose