برج نت : موقع أخبار برج بوعريريج

الصفحة الأساسية > أخبار الولاية > الوالي ينتقد المركز الطبي البيداغوجي للأطفال المعاقين بالبرج

شقوق وزوايا غير متراصة وأسلاك كهربائية متهاوية على الطريق

الوالي ينتقد المركز الطبي البيداغوجي للأطفال المعاقين بالبرج

الاثنين 21 شباط (فبراير) 2011

انتقد والي ولاية برج بوعريريج، السيد عز الدين مشري، الثغرات والنقائص العديدة في المنشآت المشيدة حديثا، كالمركز النفسي البيداغوجي للأطفال المعاقين عقليا ببلدية سيدي مبارك، خلال زيارته الميدانية الأخيرة والتي قاد فيها وفدا إلى دائرة بئر قصد علي ومختلف بلدياتها حيث قام بتفقد جملة من المشاريع والإنجازات ومعاينتها.

والي الولاية لم ترقه أشغال بناء المركز، خاصة تلك المتعلقة باللمسات الأخيرة التي توضح بشكل جلي غياب الإتقان، ومن بين ما رصده وجود شقوق وزوايا غير متراصة ما قد يشكّل خطرا مباشرا، خاصة وأن مرتادي المصلحة هم من فئة الأطفال الذين يعانون من اختلالات عقلية، وكذلك الشأن للأنابيب الطاقوية والأسلاك الكهربائية المتهاوية علي الطريق وكذا بالنسبة للتدفئة، وهو المشروع القطاعي الذي قامت عليه مديرية النشاط الاجتماعي بالولاية على ثلاث حصص استهلكت غلافا ماليا يفوق العشرة ملايير سنتيم، فيما استغرقت مدة الإنجاز أربعة أشهر. وقد توعّد والي البرج المقاولة المسؤولة على الإنجاز بوضعها في القائمة السوداء، ما يعني استبعادها مستقبلا وعدم منحها مشاريع عمومية في حال ما إذا لم تصحح الأمور وتتدارك الوضع. بالمقابل، أبدى والي الولاية ارتياحا في نقاط أخرى، على غرار مشروع إنجاز 50 مسكنا اجتماعيا في إطار القضاء على السكن الهش بقرية الشفا في بلدية خليل التي انطلقت منها زيارته الميدانية من منشأة التكوين المهني بالبلدية التي كلفت خزينة الولاية قرابة 16 مليار سنتيم، وهي تتسع لـ 250 مقعدا، طلب والي الولاية أن توجه بالدرجة الأولى إلى أبناء المنطقة، حيث دعا الشباب إلى التقدم لإجراء مسابقة القبول، خاصة وأنه من المرتقب تسليم المركز في شهر مارس المقبل.

كما عاين بذات البلدية مشروع 500 مسكن الذي استهلك غلافا ماليا يصل إلى 105 مليارات سنتيم في مدة إنجاز 18 شهرا، ليعرض عليه فيما بعد مخطط حول شغل الأراضي لحماية المدينة من فيضانات وادي القصلي وشعبة الرمل، والذي يمتد على طول 3.6 كلم، ثم عرج على مشروع المكتبة الحضرية بالحي الجنوبي التي تم تسلمها مؤقتا في شهر ديسمبر الماضي بحيث لم يتم فتحها نظرا للأشغال المتبقية العالقة والمتمثلة في التدفئة والترصيص الصحي والدهن والزجاج، وهو ما يتطلب مبلغا تكميليا يفوق 400 مليون سنتيم فوق الغلاف المالي المستهلك المقدر بأكثر من مليار و900 مليون سنتيم.

وعرج الوالي على موقع إنجاز 46 محلا مهنيا بالبلدية، إذ شدد على أهمية توزيع هذه المحلات على السكان المحليين في أقرب الآجال، خاصة أصحاب الحرف ومالكي الشهادات من شباب البلدية للمساهمة في تكوين مستقبلهم.
كما زار والي البرج المكتبة البلدية المنجزة في إطار المخطط البلدي للتنمية، لينطلق بعدها إلى القاعة المتعددة الرياضات بثانوية أحمد مساهل ببئر قصد علي، حيث قاربت الأشغال فيها على الانتهاء بعد 6 أشهر، بغلاف مالي يزيد على المليار و600 مليون سنتيم.

وكانت بلدية سيدي مبارك آخر محطة في زيارة والي برج بوعريريج إذ عاين فيها ملحقة شبه الطبي ومشروع 30 مسكنا تساهميا، وبعدهما تفقد مشروع 150 مسكنا اجتماعيا في إطار القضاء على البناء الهش ضمن البرنامج التكميلي لسنة 2008 الذي استهلك غلافا ماليا تجاوز 33 مليار سنتيم، خلال 12 شهرا من الإنجاز، لينتقل بعدها إلى المركب الرياضي الجواري، الذي ينتظر أن تضاف إليه منشأة شبانية أخرى بالمنطقة تتمثل في حوض للسباحة يتطلب شطرا ثانيا بمبلغ 600 مليون سنتيم تضاف إلى غلافه المستهلك المقدر بـنصف مليار سنتيم لإتمام الأشغال به، ليختم زيارته بتدشين مشروع الغاز الطبيعي الذي أنهى معاناة سكان قرية عين تراب ببلدية بئر من برد فصل الشتاء.

حبيبة بن يوسف

يومية الفجر

الرد على هذا المقال

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose