برج نت : موقع أخبار برج بوعريريج

الصفحة الأساسية > أخبار الولاية > التاسيس لاول توأمة بين المجلس الشعبي الولائي بالجلفة و نظيره لولاية برج (...)

التاسيس لاول توأمة بين المجلس الشعبي الولائي بالجلفة و نظيره لولاية برج بوعريريج

السبت 22 أيار (مايو) 2010, بقلم بوڤطاية.ع

في بادرة هي الأولى من نوعها في تاريخ المجالس الولائية ، تم نهاية الاسبوع الفارط الشروع في توأمة المجلسين الشعبيين الولائيين لولايتي الجلفة وبرج بوعريريج والتي كانت بمثابة حدث بارز في تاريخ المجلسين ، فقد بادر المجلس الشعبي الولائي للجلفة برئاسة السيد "حميدة المختار" بدعوة أعضاء

المجلس الشعبي الولائي لولاية برج بوعريريج برئاسة السيد بشير وشن بغرض التاسيس لتوامة و جلسات عمل مستقبلية ، حيث كان الاستقبال على مشارف مدينة الجلفة، ومن ثم إلى مقر الولاية أين كان في استقبالهم السيد والي الولاية لينتقل الجميع إلي مقر المجلس الشعبي الولائي لعقد جلسة عمل ومناقشة بين الطرفين .

وفي كلمة للسيد حميدة ثمّن الدور الكبير الذي لعبه أعضاء المجلس الموقر بالجلفة لإنجاح هته التوأمة، منوّهاً بأن هذه العملية جاءت خدمة للولايتين لتبادل الخبرات، و عرض ما حققته كلا الولايتين من انجازات، ومن ثم زيادة كفاءة عمل المجلسين وتحسين أدائهما، للنهوض بالولايتين إلى ما هو أفضل...مشيراً إلى أن قوة مجلس الجلفة تكمن في الانسجام بين أعضائه رغم تنوع تشكيلاتهم السياسية...

بدوره كانت لوالي الولاية كلمة ثمن فيها المبادرة التي قام بها مجلس الجلفة، مذكراً بأنه على مدار ست سنوات الماضية لم يرى مثل هذه البادرة الحسنة، منوها أيضا بالمجهودات التي بذلتها سلطات برج بوعريريج في عدة مجالات ومنها القفزة النوعية و القوية التي حققتها الولاية في مجال الصناعة... كما أشاد بالحركة الشبانية والرياضية وما تزخر به من شخصيات كبرى معروفة من أمثال إسماعيل حمداني والولي الصالح سيدي بتقة، و بمقاومة الشيخ المقراني و غيرهم من الأبطال..كما ذكر الحضور بالأسبوع الثقافي لولاية برج بوعريريج بالجلفة الذي أقيم الأسبوع الفارط ، و الذي مكن سكان الجلفة من التعرف على الكنوز الثقافية والتاريخية لهته الولاية...

من جهته السيد "بشير وشن" رئيس المجلس الشعبي الولائي لولاية برج بوعريريج وفي كلمته، عبر عن آيات الشكر والعرفان والاحترام لحسن الاستقبال الذي لن ينساه أبدا -كما قال- مما يدل على الرغبة الحقيقية في العمل المشترك بين المجلسين مستقبلا، مضيفاً أنه لن ينسى ما كان يسمعه في الصغر عن الجلفة بأنها مهد للبطولة والرجولة والكرم متمنيا في الأخير بأن يرى كل السلطات المحلية و الولائية لولاية الجلفة بولاية برج بوعريريج...و نوه بكرم الضيافة الذي قل له مثيل من طرف سكان و مسؤولي ولاية الجلفة

ليتم بعد ذلك تقديم نبذة تاريخية عن ولاية الجلفة من طرف عضو مجلس الجلفة السيد "سالت الطيب"، ثم فتح باب النقاش وتبادل الآراء بين أعضاء المجلسين، ليكون للوفد الزائر زيارات لعدة مرافق بالولاية نذكر منها متحف المجاهد، جامعة زيان عاشور ودار الثقافة إبن رشد و الستشفى الكوبي بالاضافة الى المركب الرياضي.

يشار في الأخير أن هته التوأمة ستكون بادرة خير ونقلة نوعية بين الولايتين، حسب الكثير ممن صرحوا لنا من كلا الطرفين... خصوصا وأن ولاية برج بوعريريج تعتبر رائدة وطنيا في عدة مجالات...و هي التي تحوي قطباً صناعياً بامتياز.

info portfolio

الرد على هذا المقال

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose