برج نت : موقع أخبار برج بوعريريج

الصفحة الأساسية > أخبار الولاية > رئيس الجمهورية يدعو الشباب لتثمين جهود السلف و استخلاص العبر لمواكبة التغيرات و (...)

في ذكرى يوم الطالب

رئيس الجمهورية يدعو الشباب لتثمين جهود السلف و استخلاص العبر لمواكبة التغيرات و المساهمة في رقي المجتمع

السبت 22 أيار (مايو) 2010, بقلم بوڤطاية.ع

خلال الاحتفالات بويم الطالب التي احتضنتها هذه السنة ولاية برج بوعريريج دعا وزير المجاهدين السيد "محمد الشريف عباس " في كلمة ألقاها بالمركز الجامعي العناصر بولاية برج بوعريريج ، ، الحضور من أبناء الأسرة الثورية و الطلبة على وجه الخصوص ، حمل مشعل البناء استخلاصا من الدروس التاريخية لزملائهم إبان ثورة التحرير الذين أثاروا الجهاد و تحرير الجزائر على الدراسة ، مذكرا أن الشباب كان دائما في طليعة البناء و التشييد ، مشيرا إلى أن ذكرى عيد الطالب تعد محطة مميزة لاستخلاص العبر و جعل الروح الوطنية واقعا ملموسا بعيدا عن الشعارات ، داعيا الطلبة إلى مواكبة التغيرات و المساهمة في رقي المجتمع و الحذو حذو طلبة جيل الثورة .

قام وزير المجاهدين يوم أمس بزيارة إلى ولاية برج بوعريريج ، التي تحتضن فعاليات الاحتفالات بذكرى عيد الطالب تحت الرعاية السامية لفخامة رئيس الجمهورية ، و ألقى بالمناسبة كلمة بالنيابة عن فخامته ، أكد فيها على ضرورة إحداث نهضة حقيقية بتثمين جهود السلف من الطلبة و دفعها لمواكبة ديناميكية التغيير و العصرنة ، مخاطبا الطلبة بالقول " العناية بالعلم و التعليم و مضاعفته لا يكفي لتحقيق نتائج السابقون ما لم تشع أنوار من أبائهم " ،

و ذكر الطلبة بواجباتهم اتجاه المجتمع ، من خلال خلق بيئة مناسبة لاحتضان التقدم و دفعه إلى الأمام و تحسين ظروف الحياة و محاربة كل المظاهر السلبية و أشكال الركود و الجمود ، مجددا دعوته لان يكون طلبة اليوم مثالا للنخبة تضيف و تسهم بما يعمق الدراية بقضايا المجتمع المعاصرة ، لتكون على وفاء مع أرواح و تضحيات الأجداد .و عاد الوزير بالمناسبة للتذكير بانتفاضة الطلبة و التحاقهم الجماعي بالثورة التحريرية وهجرة مقاعد الدراسة ، التي لازالت تحمل بين طياتها بعدا تاريخيا للجيل الحالي " حتى و لو تباعد الزمن فإنها تحمل بعدا تاريخيا يحمل زخما نضاليا حول الضعف إلى قوة زعزعت ثقة المستعمر في نفسه تجعلنا نستعمل نفس القوة " ، كما حث الحضور على عدم التفريط في هذه الدروس التاريخية خصوصا المتعلقة منها بمسائل الهوية و الانتماء و الاعتزاز بالذات و إدراك أولويات كل مرحلة ، مضيفا أن الجميع مطالب بالتفاعل مع ميراث تلك المرحلة و فض الغشاوة التي تحجب البصيرة عن قيمها ، لان التاريخ يبقى يسجل تضحيات الطلبة باعتبارهم جزءا من قوام الحركة التحررية من خلال إسهامهم في إثراء المنظومة السياسية و الفكرية و بلورة المرجعية الفكرية بشكله الصادق أمام الخيارات و العوائق الإيديولوجية المعروضة ، رغم ما تعرضوا إليه من تعذيب و صور القهر الاستعماري .

هذا و تخللت الزيارة تفقد عدة نقاط منها زيارة متحف المجاهد بعاصمة الولاية ، و الوقوف على اشغال إعادة تهيئة مقبرة الشهداء بالبرج ، و الترحم على أرواحهم الطاهرة ، ليشرف بعدها على تشغيل عملية الربط بالغاز الطبيعي بحي الخرفان ، توجه بعدها إلى بلدية العناصر أين أعطى إشارة انطلاق سباق في العدو بساحة 19 ماي 1956 و زيارة للمعرض التاريخي المنظم ببهو المركز الجامعي ، و منها إلى بلدية المهير لمعاينة مدى تقدم مشروع انجاز مركز الراحة للمجاهدين بحمام البيبان و كذا اشغال إعادة تهيئة مقبرة الشهداء بعين الدفلى .

بوقطاية/ع

الرد على هذا المقال

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose