برج نت : موقع أخبار برج بوعريريج

الصفحة الأساسية > أخبار الولاية > استمرار العملية العسكرية بغابات البرج وحديث عن محاصرة أمير قاعدة المغرب (...)

استمرار العملية العسكرية بغابات البرج وحديث عن محاصرة أمير قاعدة المغرب الإسلامي

الاثنين 19 نيسان (أبريل) 2010

كشفت مصادر لـ’’الخبر’’ أن قوات الأمن قضت على عدد من الإرهابيين في منطقة أولاد سيدي إبراهيم التابعة إقليميا لولاية برج بوعريريج والمتاخمة لولاية البويرة، حيث تم القضاء على إرهابيين واسترجاع سلاحين من نوع رشاش، في الوقت الذي لا تزال عملية محاصرة مجموعة إرهابية يزيد عددها عن 10 عناصر بأحد المخابئ المتواجدة بالمنطقة. وسبق هذه العملية توقيف عناصر مجموعة دعم وإسناد بالمنطقة التي تشهدت عملية عسكرية، حيث قدموا معلومات مهمة لمصالح الأمن مفادها تواجد عناصر إرهابية، يعتقد أن من بينهم شخصا مهما في قيادة تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، من المرجح أن يكون أبو مصعب عبد المالك درودكال، الأمير العام لتنظيم ما يعرف بقاعدة بلاد المغرب الإسلامي. وعن مصير جثة الإرهابيين المقضى عليهما، فقد كشفت ذات المصادر أنه تم نقلهما إلى مصلحة حفظ الجثث بمستشفى بوزيدي لخضر وسط مدينة برج بوعريريج، في انتظار تحديد هويتهما بإجراء تحليل الحمض النووي، إلا أن ملامح وجهيهما تشير إلى أنهما في العشرينات من العمر. تجدر الإشارة إلى أن منطقة البيبان وأولاد سيدي إبراهيم تحولت خلال السنتين الأخيرتين إلى منطقة نشاط للجماعات الإرهابية، بعد أن كانت منطقة عبور ودعم للجماعات المتواجدة في ولايات البويرة وبجاية والمسيلة، كما أنها عرفت عمليات إرهابية أهمها استهداف الحرس البلدي بنفس المنطقة قبل سنتين، حيث خلف قتلى في صفوف الحرس البلدي، وهجوم بلدية المنصورة خلال صائفة العام الماضي الذي راح ضحيته أكثـر من 20 دركيا. وفي ذات السياق، تشير معلومات محلية إلى أن عدد الإرهابيين المقضى عليهم بلغ 12 إرهابيا، تمكنت القوات المشتركة من استرجاع جثتين فقط، بسبب الوضع المتردي في المنطقة، كما أن المنطقة عرفت تدعيم قوات الجيش بمروحيات ميدانية.

El Khabar

الرد على هذا المقال

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose