برج نت : موقع أخبار برج بوعريريج

الصفحة الأساسية > أخبار الولاية > مديرية الامن الوطني تنظم يوما دراسيا حول عصرنة الحالة المدنية بمركز التكوين (...)

مديرية الامن الوطني تنظم يوما دراسيا حول عصرنة الحالة المدنية بمركز التكوين والتحضير

الأربعاء 7 نيسان (أبريل) 2010, بقلم جلال نايلي

نظمت مديرية الامن الوطني ببرج بوعريريج صباح اول امس على الساعة التاسعة صباحا بمركز التكوين والتحضير التابع للامن الوطني
يوما دراسيا حول عصرنة الحالة المدنية ووثائق الهوية والسفر بحضور رؤساء امن الدوائر السبعة المنتشرة عبر تراب الولاية رفقة اطارات الشرطة العامة والتنطيم المكلفين بعملية استصدار جوزات السفر البيومترية الالكترونية بالاضافة الى اعضاء مكتب التحقيقات في جواز السفر بالمصلحة الولائية للشرطة العامة وعناصر شبكة السربال المكلفة بشبكة الانترانات واعضاء قسم المحفوظات على مستوى مديرية الامن الوطني ببرج بوعريريج

اليوم الدراسي الذي اندرج حول رقمنة سجلات الحالة المدنية والذي نظم مباشرة بعد اللقاء السابق الذي احتضنته ولاية قسنطينة والذي جمع وزير الداخلية والجماعات المحلية السيد نور الدين يزيد زرهوني ورئيس الامن الولائي واطارات الشرطة العامة المكلفة بالتنظيم يدخل في اطار التحضير الجدي والشروع في عملية الرقمنة من خلال استصدار الوثيقتين المتمثلتين في بطاقة التعريف وجواز السفر البيومتريين الالكترونيين التي شرعت في تطبيقهما وزارة الداخلية والجماعات المحلية منذ الفاتح من هدا الشهر حيث تم القاء مداخلة القاها رئيس المصلحة الولائية للشرطة العامة والتنظيم محافظ الشرطة جودي مبروك تناولت شرحا مفصلا لعملية الرقمنة التي ستمس مختلف سجلات الحالة المدنية حيث اختيرت برج بوعريريج كدائرة نموذجية للانطلاق في العملية حسب التوصيات المقررة من قبل وزارة الداخلية كما تم من خلال هذا اليوم الدراسي توزيع الحقائب البيداغوجية التي تحتوي على اقراص مصغوطة تناولت شرح عملية العصرنة والرقمنة وتوضيح المغزى منها حيث تم استعمال جهاز "الدتاشو" لعرض القرص المضغوط الذي يتناول المراحل الاساسية التي تمر بها عملية استصدار بطاقات التعريف وجوازات السفر البيومترية وكيفية استخدام نظام الارشفة الالكترونية وتدوين الامضاء والبصمة البيومتريين الالكترونيين وكل المعطيات والبيانات الخاصة في عملية استصدار هاتين الوثيقتين مع المزيد من الشرح والتفصيل من خلال مداخلات اطارات الشرطة المكلفين بالعملية حيث اوضح محافظ الشرطة بمركز التكوين والتحضير ببرج بوعريريج السيد شالة عبد الباقي في تصريح "للبلاد" ان هذه العملية التي تندرج في اطار رقمنة الحالة المدنية من شانها تسهيل حياة المواطنين من خلال استصدار هاتين الوثيقتين في اطار التوجة التدريجي نحو تطبيق الادارة الالكترونية وتخفيف عناء تنقل المواطن من اجل الحصول على الوثائق الضرورية.

ج.نايلي

المقال من البلاد أونلاين
http://www.elbiladonline.net

الرد على هذا المقال

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose