برج نت : موقع أخبار برج بوعريريج

الصفحة الأساسية > أخبار الولاية > انطلاق فعاليات الصالون المغاربي للفنون التشكيلية ببرج بوعريريج و تراث الراحلين علي (...)

انطلاق فعاليات الصالون المغاربي للفنون التشكيلية ببرج بوعريريج و تراث الراحلين علي خوجة وعائشة حداد محورنقاش الملتقى

الأربعاء 24 شباط (فبراير) 2010, بقلم جلال نايلي

انطلقت مساء امس فعاليات الصالون المغاربي للفنون التشكيلية بالمركب الثقافي عائشة حداد والتي بادرت الى تنظيمه ولاية برج بوعريريج تحت اشراف وزارة الثقافة بمشاركة نخبة كبيرة من الفنانين التشكيليين من داخل وخارج الوطن التظاهرة التي اشرفت على افتتاحها السلطات الولائية رفقة رئيس الاتحاد الوطني للفنون التشكيلية ستستمر على مدار ثلاثة ايام ببهو المركب الثقافي .

ويشكل الارث الثقافي التشكيلي الذي تركه كل من الفنان التشكيلي المرحوم على خوجة والفنانة التشكيلية الراحلة عائشة حداد اهم المحاور الرئيسية التي من المنتظر مناقشتها خلال الندوات والمحاضرات التي سيعرضها الملتقى بحضور دكاترة واساتذة جامعيين مختصين في ميدان الفن التشكيلي اضافة الى مجموعة كبيرة من التشكيليين المغاربة من موريطانيا وتونس كما ستنظم على هامش هذا الملتقى العديد من المعارض الفنية التشكيلية وتكريم العديد من الوجوه الفنية في ميدان الفن التشكيلي واعتبر رئيس الاتحاد الوطني للفنون الثقافية السيد عبد الحميد لعروسي في حديث خص به "البلاد" بان هذا الصالون المغاربي سيصبح تقليدا راسخا يعكف الاتحاد على تنظيمه كل سنة وهذا من اجل التقارب الثقافي بين الفنانين التشكيليين الجزائريين وغيرهم من الاجانب والمغاربة مؤكدا بانه سينظم وفق تصور جديد وحديث يهدف اكثر الى ابراز التراث التشكيلي و الثقافي الجزائري خصوصا والمغاربي عموما من اجل اعطاء دفعة قوية للتفاعلات الثقافية في اوساط الفنانين التشكيليين الجزائريين وتقريب الاشقاء المغاربة وتناول ابداعاتهم في هذا المجال موضحا ان الاتحاد سبق وان نظم تظاهرات من هذا الحجم وانه قد وقع اختياره هذه السنة على برج بوعريريج لتنظيم هذه التظاهرة الثقافية الفنية وتكريم احد الذين صنعو مجد الفن التشكيلي ومن بينهم الراحل الفنان علي خوجة وعائلته وابراز ابداعاته التشكيلية طيلة مسيرة حافلة بالعطاء والتالق والنجاح قضاها المرحوم في خدمة الثقافة الجزائرية قدم من خلالها اجملا اللوحات عرضت في العديد من الصالونات والمعارض الدولية مؤكدا ان المرحوم خوجة كان بحق ظاهرة فنية تشكيلية تستحق الوقوف عندها وتخليدها بداية من هذه سنة قبل ان يضيف ان الراحل كان دائما حاضرا في كل المناسبات والتظاهرات الفنية التشكيلية و كان انسانا طيبا وجميل القلب من طينة الكبار الذين بلورو المشهد الثقافي الجزائري وحسب لعروسي سيركز الملتقى على إبراز التراث الفني الذي تركه الراحل في مجال الفن التشكيلي كما اوضح ان الملتقى سيكرم ايضا الفنانة الراحلة عائشة حداد التي تركت هي الأخرى رصيدا فنيا معتبرا لا يزال خالدا في الذاكرة الشعبية التشكيلية وهذا من خلال

الحديث عن ابداعاتها الفنية في الندوات والمحاضرات التي تعقد طيلة ايام الملتقى كما قال ل "البلاد "ان الراحلة وبحكم انه كانت تربطه بها علاقة صداقة قوية وحميمية وهومن المقربين اليها تستحق كل التمجيد والتخليد وابراز تجربتها الفنية التشكيلية للاجيال القادمة للاستفادة منها من جهة اخرى اضاف محافظ المهرجان الفنان التشكيلي سمير بن سالم "للبلاد " ان هذه التظاهرة الثقافية ضمت نخبة كبيرة من الفنانين التشكيليين على غرارالفنانة التشكيلية الموريتانية "عائشة تو مورفال" والموريتاني" ممادو ان" وكل من الفنانين التونسيين "المنصف الصوابني" و"لطفي دريدي" وغيرهم اضافة الى نخبة من الوجوه الفنية الجزائرية الذين قدمو من مختلف مناطق وولايات الوطن .

جلال نايلي

25 02 2010

المصدر جريدة البلاد www.elbiladonline.net

الرد على هذا المقال

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose