برج نت : موقع أخبار برج بوعريريج

الصفحة الأساسية > ثقافة > فوزي يخترق الراب الفرنسي

أسماء جديدة تحاول كسر هيمنة الأسماء القديمة

فوزي يخترق الراب الفرنسي

الاثنين 28 كانون الأول (ديسمبر) 2009

صارت موسيقى الراب في الجزائر تعرف تحوّلا مهما للكشف عن حساسية جديدة وكسر هيمنة الأسماء القديمة، التي احتكرت الساحة الفنية طيلة أكثر من عشر سنوات كاملة. ومن بين الأسماء الجديدة التي استطاعت الكشف عن حضور مميز نذكر المغني فوزي، المعروف باسم ’’فوزي أتونتا’’.

تعود بدايات فوزي أتونتا مع موسيقى الراب إلى مطلع سنوات الألفية الجديدة، حيث وجد في موسيقى الراب وسيلة للتعبير عن الذات. وتنبع أهمية الراب من القدرة على التطرق إلى عدد من المواضيع في أغنية واحدة، ثم امتلاكه خاصية الغوص في تفاصيل الحياة الخفية. والأهم من كل ذلك، فإنه يشكّل، منذ سنوات، النمط الأكثر انتشارا بين الأوساط الشبابية في الجزائر. تجسّد شغف فوزي بالراب بإصدار أولى الألبومات الغنائية عام 2005، التي حملت عنوان ’’هزّة ارتدادية’’. أرادها عبارة تعبيرية عن حالة نفسية معينة بعدما تعرض لمشاعر الخيبة إزاء الراهن اليومي الصعب. وتضمّن الألبوم ثلاثة عشر عنونا نذكر منها: ’’ندير الراب’’، ’’شكون أنا’’، ’’شوماج’’، ’’شقاء’’، ’’واش رايح ندير’’. وتواصلت تجربة فوزي عبر ألبوم ثاني صدر مؤخرا تحت عنوان ’’ميكستاب’’، وتضمن ثنائيات مع بعض الأسماء المعروفة على واجهة موسيقى الراب الفرنسي، أمثال ’’ألكابوت’’، صاحب ألبوم ’’الإمبراطور’’ .2008 وكذا المغنين ’’داركمان’’، ’’كورتاكيس’’، ’’الشاب منير’’ و غيرهم. كما صوّر فوزي، عبر الألبوم الجديد، كليب أغنية ’’برج -إيفري’’. بمعية كورتاكيس. والأغنية مرآة عن تجربة العيش بين ضفتين بين الجزائر و فرنسا.

إحدى أهم العناصر التي تطغى على أغاني فوزي تتمثل في محاولة كشف ’’معاناة’’ الحياة المعيشية في الجزائر، حيث ينطلق من ملاحظاته من منطلق كونه شاب جزائري. شاهد عن معاناة جيل كامل. صار يفتقد إلى ميزتي الأمل والطموح.


المصدر :الجزائر: سعيد خطيبي
2009-12-

الرد على هذا المقال

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose