برج نت : موقع أخبار برج بوعريريج

الصفحة الأساسية > ثقافة > المصريون يمنعون اديب سوداني و 03 غزاويين من الالتحاق بالجزائر للمشاركة في ملتقى (...)

في حلقة جديدة من تفاهات "ال فرعون"

المصريون يمنعون اديب سوداني و 03 غزاويين من الالتحاق بالجزائر للمشاركة في ملتقى الرواية الدولي بالبرج

الأربعاء 9 كانون الأول (ديسمبر) 2009, بقلم بوڤطاية.ع

في حلقة جديدة من تفاهات "ال فرعون" منع ثلاثة ادباء فلسطينيين من غزة و اديب من السودان من الالتحاق بالجزائر للمشاركة في الطبعة 12 من الملتقى الدولي للرواية عبد الحميد بن هدوقة ببرج بوعريريج و يتعلق الامر بالاديب السوداني "احمد الصادق احمد براير" الذي اكدت مصادر موثوقة للنهار انه سافر من الخرطوم الى القاهرة على متن الخطوط الجوية المصرية ليتفاجا بمنعه من مواصلة رحلته الى الجزائر بحجة ان الجزائريين لم يقتنوا تذكرته في حين اكد القائمين على القطاع ان كل التذاكر قد تم اقتناؤها و الدليل ان اديبين من روسيا و تونس شاركا امس في حفل افتتاح الملتقى، هذا بالاضافة الى ثلاثة ادباء من فلسطين و بالضبط من غزة المحتلة و هم "طلال ابو شاويش"،" اسماعيل حبيب ابراهيم هنا" و الاديب "عطا ابو سرية" و الذين علقوا بمعبر رفح في شقه المصري اين منعوا من الالتحاق بالجزائر من طرف المصريين بعد ان اكتشفوا ان المعنيين متجهين الى "العدوة الجزائر" .

هذا و تفاجا من حضروا حفل الافتتاح من هذا التصرف الغير لائق بادباء في الرواية العربية متجهين الى بلد عربي ، و نشير انه لاول مرة في تاريخ الملتقى الدولي للرواية "عبد الحميد بن هدوقة" في طبعته 12 هذه السنة يغيب الادباء المصريين بعد ان كانوا قد شاركو في كل الطبعات السابقة ، و كان من المفروض ان يحضر الاربعة المذكورين بالاضافة الى الاديب الاردني "هيثم سرحان" و التونسي "بن جمعة بوشوسة " و الروسي "ديميتري ميكولسكي" بالاضافة الى اديب اخر من جمهورية سوريا لم نتحصل على اسمه بعد،كما يشارك فلسطينيين مقيمين بالجزائر احدهما بسفارة فلسطين و الاخر بجامعة المسيلة و للاشارة فقد شاركت في الطبعة السابقة الاديبة "هالة البدري " من مصر كما شارك في الطبعة العاشرة سنة 2007 الروائيان المصريان علاء فهمي وميرال طحاوي الكاتبان السوريان عبد الله أبوهيف وخيري عضابي فضلا عن الروائية الايطالية يولندا غاردي.و تبقى اسباب غياب المصريين من تبعات الازمة المفتعلة مع الجزائر لكن الامر تعدى الى منع ادباء من جنسيات اخرى الالتحاق بالجزائر.

هذا و افتتح ملتقى الرواية الدولي عبد الحميد بن هدوقة هذه السنة في طبعته 12 تحت شعار" القدس عاصمة ابدية للثقافة العربية" و يتضمن برنامج محاضراته التي سينشطها الادباء الذين سلف ذكرهم و اسماء جزائرية لامعة ، ثلاثة محاور الاول يتضمن الانتاج الادبي لعبد الحميد بن هدوقة (الرواية،القصة القصيرة، المسرحية،الامثال، الترجمة الادبية) و "بن هدوقة و الانتاج السمعي البصري و كذا تقييم اعمال الملتقيات السابقة المتعلقة بادب بن هدوقة، و يتضمن المحور الثاني الاعمال الروائية لمحمد فلاح، اما المحور الثالث فيدور حول الرواية الفلسطينية و يتضمن بيبيوغرافيا الرواية الفلسطينية، الرواية الفلسطينية مقاربة موضوعاتية، و جماليات الرواية الفلسطينية و الرواية الفلسطينية الانا و الاخر.

و سيشارك كذلك في الملتقى نخبة من الروائيين الجزائريين و طلبة معهد الادب بجامعة الناصر و كل المهتمين بالرواية ، و ستنضم على الهامش معارض تتضمن حياة الاديب بن هدوقة و اهم التظاهرات المنظمة على مستوى الولاية لسنتي 2008/2009 و معارض فنية عديدة و يختتم ككل سنة بالتكريمات التي تتوج بجائزة الابداع الروائي و تكريم الروائي و القاص الجزائري محمد فلاح و الفائزين في المسابقة الوطنية في الشعر و القصة القصيرة ، ويذكر أن عبد الحميد بن هدوقة من مواليد 9 يناير 1925 بالحمراء بالقرب من مدينة المنصورة شرقي الجزائر، ويعد أول روائي يكتب باللغة العربية في الجزائر.

بوقطاية/ع

الرد على هذا المقال

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose