برج نت : موقع أخبار برج بوعريريج

الصفحة الأساسية > ثقافة > ثلاثة ادباء غزاويين و سوداني بالبرج ، و غياب مصري لاول مرة منذ 11 سنة

في الطبعة 12 لملتقى الرواية الدولي "عبد الحميد بن هدوقة "،

ثلاثة ادباء غزاويين و سوداني بالبرج ، و غياب مصري لاول مرة منذ 11 سنة

الخميس 3 كانون الأول (ديسمبر) 2009, بقلم بوڤطاية.ع

لاول مرة في تاريخ الملتقى الدولي للرواية "عبد الحميد بن هدوقة" في طبعته 12 هذه السنة يغيب الادباء المصريين بعد ان كانوا قد شاركو في كل الطبعات السابقة ، و لاول مرة يحضر الاديب السوداني "احمد الصادق احمد براير" بالاضافة الى ثلاثة ادباء من فلسطين و بالضبط من غزة المحتلة و هم "طلال ابو شاويش"،" اسماعيل حبيب ابراهيم هنا" و الاديب "عطا ابو سرية" بالاضافة الى الاديب الاردني "هيثم سرحان" و التونسي "بن جمعة بوشوسة " و الروسي "ديميتري ميكولسكي" بالاضافة الى اديب اخر من جمهورية سوريا لم نتحصل على اسمه بعد، و للاشارة فقد شاركت في الطبعة السابقة الاديبة "هالة البدري " من مصر كما شارك في الطبعة العاشرة سنة 2007 الروائيان المصريان علاء فهمي وميرال طحاوي الكاتبان السوريان عبد الله أبوهيف وخيري عضابي فضلا عن الروائية الايطالية يولندا غاردي.و تبقى اسباب غياب المصريين مجهولة و يرجح ان تكون بسبب الازمة التي خلفتها مباراة الجزائر و مصر الاخيرة.

هذا و ينعقد ملتقى الرواية الدولي عبد الحميد بن هدوقة هذه السنة في طبعته 12 تحت شعار" القدس عاصمة ابدية للثقافة العربية" و يتضمن برنامج محاضراته التي سينشطها الادباء الذين سلف ذكرهم و اسماء جزائرية لامعة ، ثلاثة محاور الاول يتضمن الانتاج الادبي لعبد الحميد بن هدوقة (الرواية،القصة القصيرة، المسرحية،الامثال، الترجمة الادبية) و "بن هدوقة و الانتاج السمعي البصري و كذا تقييم اعمال الملتقيات السابقة المتعلقة بادب بن هدوقة، و يتضمن المحور الثاني الاعمال الروائية لمحمد فلاح، اما المحور الثالث فيدور حول الرواية الفلسطينية و يتضمن بيبيوغرافيا الرواية الفلسطينية، الرواية الفلسطينية مقاربة موضوعاتية، و جماليات الرواية الفلسطينية و الرواية الفلسطينية الانا و الاخر.

و سيشارك كذلك في الملتقى نخبة من الروائيين الجزائريين و طلبة معهد الادب بجامعة الناصر و كل المهتمين بالرواية ، و ستنضم على الهامش معارض تتضمن حياة الاديب بن هدوقة و اهم التظاهرات المنظمة على مستوى الولاية لسنتي 2008/2009 و معارض فنية عديدة و يختتم ككل سنة بالتكريمات التي تتوج بجائزة الابداع الروائي و تكريم الروائي و القاص الجزائري محمد فلاح و الفائزين في المسابقة الوطنية في الشعر و القصة القصيرة ، ويذكر أن عبد الحميد بن هدوقة من مواليد 9 يناير 1925 بالحمراء بالقرب من مدينة المنصورة شرقي الجزائر، ويعد أول روائي يكتب باللغة العربية في الجزائر.

كما يعد الأديب الروائي عبد الحميد بن هدوقة من أبرز الأسماء الأدبية في الجزائر، واحد من المجددين المتميزين.. له بصمات مهمة في الأدب الجزائري.. بعد التعليم الابتدائي انتسب الى المعهد الكتاني بقسنطينة، ثم انتقل الى جامع الزيتونة بتونس ثم عاد إلى الجزائر ودرس بالمعهد الكتاني الى جانب نضاله ضد المستعمر الفرنسي الذي كان له بالمرصاد مما دفعه الى مغادرة التراب الوطني نحوفرنسا ليغادرها عام 1958م باتجاه تونس، ثم رجع الى الوطن مع فجر الاستقلال.

تقلد عدة مناصب منها: مدير المؤسسة الوطنية للكتاب، رئيس المجلس الأعلى للثقافة، عضوالمجلس الاستشاري الوطني ونائب رئيسه.

بوقطاية/ع

الرد على هذا المقال

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose