برج نت : موقع أخبار برج بوعريريج

الصفحة الأساسية > شؤون محلية > أوضاع مزرية وصراعات داخلية ببئر قاصد علي

أوضاع مزرية وصراعات داخلية ببئر قاصد علي

الأربعاء 17 حزيران (يونيو) 2009

لا تزال بلدية بئر قاصد علي، التي تقع شرق ولاية برج بوعريريج، تعيش انسدادا كليا منذ حوالي شهر بسبب الصراعات الداخلية بين أغلبية الأعضاء والمير الحالي والتي وصلت حد سحب التقة من طرف 6 أعضاء.

واستنادا إلى مصادر مقربة فإن التيار لا يمر بين الأعضاء الستة والمير الحالي بسبب عدة مسائل تتعلق في مجملها بطريقة تسير شؤون البلدية التي تميزت مؤخرا بالارتجالية واتخاذ قررات فردية دون التنسيق مع بقية الأعضاء، مما ولد صراعات بين المير والنائب الأول والنائب الثاني، بالإضافة إلى عضوين آخرين من حركة مجتمع السلم والتجمع الوطني الديمقراطي وعضو آخر من الأحرار مما انعكس سلبا في سير المشاريع التنموية التي بقيت رهن الخلافات وزادت من حالة الجمود التي أصبحت تميز الواقع التنموي قي ظل المشاكل العديدة التي يتخبط فيها مواطنو بلدية بئر قاصد علي الذين هددوا في كذا مرة باللجوء إلى الاحتجاج جراء الأوضاع المزرية.

’’البلاد’’ وأثناء معاينتها الوضع العام ببلدية بئر قاصد علي لمست استياء كبيرا لدى المواطنين بسبب البطالة المتفشية وانعدام مناصب الشغل، فأغلب الشباب يتخذ من الجدران وزوايا المقاهي مكانا لهم حيث طبع اليأس والقنوط أغلبية الشباب ممن التقيناهم بحيث أوضحوا لـ’’البلاد’’ أن البلدية تحولت مؤخرا إلى قبلة للآفات الاجتماعية والظواهر السلبية الخطيرة كالانحلال الإخلاقي وتعاطي المخدرات جراء البطالة والجمود الذي يميز الوضع العام.

إضافة إلى أزمة السكن التي أثقلت كاهل المواطنين الذين انتقضوا في العديد من المرات حول طريقة توزيع السكنات التي أقصت الكثير من مستحقيها حسب تعبيرهم.

وما زاد الطين بلة هو انعدام التهيئة الحضرية للعديد من قنوات الصرف الصحي التي تحولت مع مرور الزمن إلى بؤر للروائح الكريهة والمياه القذرة، وسرعان ما تتحول بمجرد سقوط الأمطار إلى أوحال وبرك مائية يختلط فيها الحابل بالنابل حولت حياة السكان إلى جحيم لا يطاق خاصة مع حلول فصل الصيف بحيث يتخوف أغلبيتهم من انتشار الأمراض المتنقلة عبر المياه في ظل غياب تهيئة فنوات المياه القذرة.

هذا ويطالب المواطنون بالبلدية السلطات الولائية بضرورة الالتفات للأوضاع المزرية وإيجاد حلول ملموسة ترفع الغبن عنهم.

ج.نايلي

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose