برج نت : موقع أخبار برج بوعريريج

الصفحة الأساسية > ثقافة وفنون > التلفزيون الجزائري يرافق شريفة الى مسقط راسها

التلفزيون الجزائري يرافق شريفة الى مسقط راسها

الثلاثاء 17 شباط (فبراير) 2009, بقلم بوڤطاية.ع

حلت عشية امس الفنانة القديرة شريفة بمدينة برج بوعريريج حيث تم استقبالها بالاقامة الرسمية للولاية رفقة فرقة التلفزيون الجزائري و تمت دعوة رئيس الجمعية الثقافية ازال التي سبق لها و ان نظمت تظاهرة ثقافية تحت عنوان "ثوغالين" او العودة و هو مشروع يهدف الى توفير منزل للفنانة بمسقط راسها ببلدية الجعافرة في المنطقة الشمالية، و تاتي المبادرة من طرف التلفزيون الجزائري بغرض تصوير حصة مدتها ساعة عن حياة الفنانة التي تبلغ من العمر حاليا ٨٣ سنة و ستسرد هذه الحصة التي ستسجل على مدى ٠٨ ايام سيرة الفنانة من طفولتها بمسقط راسها بقرية ايث حالة بمنطقة الماين ثم بداياتها الفنية الى رحلتها و هي في سن ١٦ سنة لتعيش حياة غربة باقبو ثم الجزائر العاصمة لمدة تجاوزت ٦٥ سنة غنت فيها و الفت اكثر من ١٠٠٠ اغنية، و عن مشروع العودة للجمعية الثقافية ازال فقد اكد رئيس الجمعية الثقافية ازال ان المبادرة لا تزال متواصلة خاصة بعد منح والي الولاية الموافقة في شهر ماي السنة الماضية لمنح مسكن للفنانة بعد ان كرمت بزيارة للبقاع المقدسة و مبلغ مالي و احييت انذاك سلسلة من الحفلات مع نجوم الاغنية القبائلية اللذين لبو الدعوة رفقة جمعيات من ولايات بجاية و تيزي وزو .

و للاشارة و منذ حوالي شهرين كانت الفنانة قد تعرضت لاشاعة تفيد بوفاتها ليتم اكتشاف العكس و هي الاشاعة التي اثرت ايجابا بقدر ما اثرت سلبا على نفسية الفنانة و كانت فرصة لعودة الاضواء الى الفنانة و عودتها الى صفحات الجرائد بعد مبادرة الجمعية ازال التي كانت قبل الاشاعة ، و تعد مبادرة التلفزيون بمثابة رد الجميل و الاعتراف بهذه العملاقة التي تحول تراثها الى كنز يستمد منه الفنانون الشباب في كل وقت و الحصة عبارة عن وثائقي و سلسلة من الاشرطة الوثائقية تخص اعمدة و عمالقة الفن الاصيل حيث كان العدد الاول مع عملاق المالوف الحاج الطاهر الفرقاني و الذي عرض للمشاهدين سيليه خلال هذه الايام العدد الثاني مع الشيخ الغافور ثم شريفة و الهدف من هذه الاشرطة التي تحمل عنوان " و لمجد الاجزائر اسماء..." هو اعادة الاعتبار لمن قدموا الكثير و تناستهم الايام و تدوم مدة الحصة الواحدة ساعة من الزمن.

بوقطاية/ع

SPIP | دخول | خريطة الموقع | متابعة نشاط الموقع RSS 2.0
Habillage visuel © Andreas Viklund sous Licence free for any purpose